آباء و قديسون يبدأ اسمهم بحرف

ا   أ   إ ض
ب ط
ت ظ
ث ع
ج غ
ح ف
خ ق
د ك
ذ ل
ر م
ز ن
س هـ
ش و
ص ي

برسوما الأب

تحتفل الكنيسة القبطية بعيد نياحة القديس برسوما أب رهبان السريان Barsumas the Syrian في التاسع من شهر أمشير (تنيح عام 458 م). والداه من ساموساط، تنبأ عنه رجل قديس قبل ولادته، قائلاً لوالديه: "سيخرج منكما ثمر صالح، وينتشر ذكره في الأرض". وقد تحقق ذلك، فإنه إذ كبر برسوما قليلاً ترك والديه وقصد نهر الفرات حيث أقام زمانًا عند رجل قديس يُدعى إبراهيم يتتلمذ على يديه. أحب برسوما الوحدة فانفرد في الجبل، واجتمع حوله كثيرون يتتلمذون على يديه. وإذ كان الماء هناك مالحًا صلى إلى الله فصّيره عذبًا . وكان جادًا في نسكياته حتى صار يأكل مرة واحدة في الأسبوع أحيانًا، وقد وهبه الله عطية صنع الآيات. وإذ حدث غلاء في البلاد صلى إلى الله فرفعه. كان معاصرًا للقديس سمعان العمودي، الذي لما علم به زاره وتبارك الاثنان من بعضهما. كان مقاومًا للنسطورية؛ اشترك في مجمع أفسس بدعوة من الملك ثيؤدوسيوس الصغير الذي أكرمه جدًا. عند انعقاد مجمع خلقيدونية المشئوم سنة 451م طلب الملك مرقيان عدم حضوره، ولكنه قاوم أعمال المجمع فتعرض لشدائدٍ كثيرةٍ. قبل نياحته بأربعة أيام أعلمه الملاك بانتقاله، فجمع الكثيرين، وثبتهم على الإيمان المستقيم، ثم باركهم، وعند نياحته ظهر نور قائم على باب قلايته. السنكسار: 9 أمشير.

البحث في القاموس

ابحث بأي جزء من الاسم:

الاسم:     

 

الصفحة الرئيسية