آباء و قديسون يبدأ اسمهم بحرف

ا   أ   إ ض
ب ط
ت ظ
ث ع
ج غ
ح ف
خ ق
د ك
ذ ل
ر م
ز ن
س هـ
ش و
ص ي

سيسينيوس ومارتيريوس وألكسندر الشهداء

كارزون بالإنجيل من الغرباء الكثيرين الذين أتوا للاستقرار في مدينة ميلان، في زمن حكم الإمبراطور ثيؤدوسيوس الكبير Theodosius the Great، ثلاثة من مواطني كبادوكيا هم سيسينيوس والشقيقان مارتيريوس وألكسندر. إذ عرف القديس أمبروسيوس سيرتهم وفضائلهم أرسلهم إلى القديس فيجيليوس Vigilius أسقف ترنت Trent الذي كان في حاجة ماسة إلى مبشرين. رُسِم سيسينيوس شماسًا ومارتيريوس قارئًا، ثم أُرِسل الثلاثة للتبشير بالإنجيل في Tyrolese Alps، حيث كانت المسيحية تنتشر ببطء. وبالرغم من المقاومة وسوء المعاملة كسبوا الكثيرين للمسيح، وبنى سيسينيوس كنيسة حيث كان يجتمع بالمؤمنين لكي يكمل تعليمهم وإرشادهم. منع الاشتراك في الحفلات الوثنية إذ استثار نجاحهم في التبشير الوثنيين، حاولوا إجبار المتعمّدين حديثًا على الاشتراك في حفلاتهم الوثنية، فعمل سيسينيوس ورفيقاه بكل قوة لكي يمنعوا المؤمنين من الاشتراك. استشهادهم هاجم الوثنيون المبشرين الثلاثة في كنيستهم وضربوهم بشدة حتى استشهد سيسينيوس بعد عدة ساعات. نجح مارتيريوس في الزحف خارج الكنيسة ولكن المهاجمين عثروا عليه في اليوم التالي وجذبوه من رجليه فوق الصخور الحادة إلى أن استشهد. هدّدوا ألكسندر حتى ينكر إيمانه محاولين إرهابه بمنظر النار التي أشعلوها في جسدي رفيقيه، ولما فشلوا في ذلك ألقوه حيًا في نفس النار، وكان استشهاد الثلاثة في سنة 397م. جمع المؤمنون رماد أجسادهم وأخذوها إلى ترنت، وفيما بعد بنى القديس فيجيليوس كنيسة في الموضع الذي تعذبوا فيه. Butler, May 29.

البحث في القاموس

ابحث بأي جزء من الاسم:

الاسم:     

 

الصفحة الرئيسية