شبهات وهميَّة حول نبوَّة حجي

اعتراض على حجي 1:2 - من أوقف العمل في بناء الهيكل؟

انظر تعليقنا على عزرا 4:23

 اعتراض على حجي 1:15 - موعد بناء الهيكل

انظر تعليقنا على عزرا 3:8-13

قال المعترض: «ورد في حجي 2:7 «وأزلزل كل الأمم ويأتي مشتهى كل الأمم، فأملأ هذا البيت مجداً. قال رب الجنود». فما هو المراد «بمشتهى كل الأمم«؟ أليس هو الشخص المحمود؟».

وللرد نقول: ليس كل ما يُتصرف من كلمة «حَمَد« يشير إلى شخص، فقد وردت الكلمة عينها «حمداه« في نبوَّة دانيال 11:37 بمعنى «شهوة النساء« وجاءت في حزقيال 24:16 «شهوة عينيك« إشارة إلى زوجة حزقيال. وعليه فلا دليل منطقي يترتَّب على كلمة يُشتَق منها ألفاظ ذات معانٍ مختلفة.

والمحتَمل أن معنى«مشتهى« إما أن يكون (1) الذهب والفضة المذكورة في عدد 8، أو (2) اختيار كل الأمم الذي يدعوه الرسول بولس «اختيار النعمة« (رومية 11:5) الذين منهم تألفت الكنيسة المسيحية، أو (3) المسيح نفسه الذي جاء إلى هيكله، ومن أورشليم أفاض على كل الأمم سلاماً بواسطة ذبيحة نفسه التي قدمها كفارة عن خطايا العالم (حجي 2:9 وملاخي 3:3 ومتى 12:6 و41 و42 ولوقا 24:36 ويوحنا 14:27 و16:33 و20:19 و21 و26).