سفر حجى
إنتقل إلي الإصحاح:
الإصحاح 1

1 في السنة الثانية لداريوس الملك ، في الشهر السادس في أول يوم من الشهر ، كانت كلمة الرب عن يد حجي النبي إلى زربابل بن شألتيئيل والي يهوذا ، وإلى يهوشع بن يهوصادق الكاهن العظيم قائلا

2 هكذا قال رب الجنود قائلا : هذا الشعب قال إن الوقت لم يبلغ وقت بناء بيت الرب

3 فكانت كلمة الرب عن يد حجي النبي قائلا

4 هل الوقت لكم أنتم أن تسكنوا في بيوتكم المغشاة ، وهذا البيت خراب

5 والآن فهكذا قال رب الجنود : اجعلوا قلبكم على طرقكم

6 زرعتم كثيرا ودخلتم قليلا . تأكلون وليس إلى الشبع . تشربون ولا تروون . تكتسون ولا تدفأون . والآخذ أجرة يأخذ أجرة لكيس منقوب

7 هكذا قال رب الجنود : اجعلوا قلبكم على طرقكم

8 اصعدوا إلى الجبل وأتوا بخشب وابنوا البيت ، فأرضى عليه وأتمجد ، قال الرب

9 انتظرتم كثيرا وإذا هو قليل . ولما أدخلتموه البيت نفخت عليه . لماذا ؟ يقول رب الجنود . لأجل بيتي الذي هو خراب ، وأنتم راكضون كل إنسان إلى بيته

10 لذلك منعت السماوات من فوقكم الندى ، ومنعت الأرض غلتها

11 ودعوت بالحر على الأرض وعلى الجبال وعلى الحنطة وعلى المسطار وعلى الزيت وعلى ما تنبته الأرض ، وعلى الناس وعلى البهائم ، وعلى كل أتعاب اليدين

12 حينئذ سمع زربابل بن شألتيئيل ويهوشع بن يهوصادق الكاهن العظيم ، وكل بقية الشعب صوت الرب إلههم وكلام حجي النبي كما أرسله الرب إلههم . وخاف الشعب أمام وجه الرب

13 فقال حجي رسول الرب برسالة الرب لجميع الشعب قائلا : أنا معكم ، يقول الرب

14 ونبه الرب روح زربابل بن شألتيئيل والي يهوذا ، وروح يهوشع بن يهوصادق الكاهن العظيم ، وروح كل بقية الشعب . فجاءوا وعملوا الشغل في بيت رب الجنود إلههم

15 في اليوم الرابع والعشرين من الشهر السادس ، في السنة الثانية لداريوس الملك

الكتاب المقدس

الصفحة الرئيسية