سفر صفنيا
إنتقل إلي الإصحاح:
الإصحاح 1

1 كلمة الرب التي صارت إلى صفنيا بن كوشي بن جدليا بن أمريا بن حزقيا ، في أيام يوشيا بن آمون ملك يهوذا

2 نزعا أنزع الكل عن وجه الأرض ، يقول الرب

3 أنزع الإنسان والحيوان . أنزع طيور السماء وسمك البحر ، والمعاثر مع الأشرار ، وأقطع الإنسان عن وجه الأرض ، يقول الرب

4 وأمد يدي على يهوذا وعلى كل سكان أورشليم ، وأقطع من هذا المكان بقية البعل ، اسم الكماريم ، مع الكهنة

5 والساجدين على السطوح لجند السماء ، والساجدين الحالفين بالرب ، والحالفين بملكوم

6 والمرتدين من وراء الرب ، والذين لم يطلبوا الرب ولا سألوا عنه

7 اسكت قدام السيد الرب ، لأن يوم الرب قريب . لأن الرب قد أعد ذبيحة . قدس مدعويه

8 ويكون في يوم ذبيحة الرب أني أعاقب الرؤساء وبني الملك وجميع اللابسين لباسا غريبا

9 وفي ذلك اليوم أعاقب كل الذين يقفزون من فوق العتبة ، الذين يملأون بيت سيدهم ظلما وغشا

10 ويكون في ذلك اليوم ، يقول الرب ، صوت صراخ من باب السمك ، وولولة من القسم الثاني وكسر عظيم من الآكام

11 ولولوا يا سكان مكتيش ، لأن كل شعب كنعان باد . انقطع كل الحاملين الفضة

12 ويكون في ذلك الوقت أني أفتش أورشليم بالسرج ، وأعاقب الرجال الجامدين على درديهم ، القائلين في قلوبهم : إن الرب لا يحسن ولا يسيء

13 فتكون ثروتهم غنيمة وبيوتهم خرابا ، ويبنون بيوتا ولا يسكنونها ، ويغرسون كروما ولا يشربون خمرها

14 قريب يوم الرب العظيم . قريب وسريع جدا . صوت يوم الرب . يصرخ حينئذ الجبار مرا

15 ذلك اليوم يوم سخط ، يوم ضيق وشدة ، يوم خراب ودمار ، يوم ظلام وقتام ، يوم سحاب وضباب

16 يوم بوق وهتاف على المدن المحصنة وعلى الشرف الرفيعة

17 وأضايق الناس فيمشون كالعمي ، لأنهم أخطأوا إلى الرب ، فيسفح دمهم كالتراب ولحمهم كالجلة

18 لا فضتهم ولا ذهبهم يستطيع إنقاذهم في يوم غضب الرب ، بل بنار غيرته تؤكل الأرض كلها ، لأنه يصنع فناء باغتا لكل سكان الأرض

الكتاب المقدس

الصفحة الرئيسية