سفر حبقوق
إنتقل إلي الإصحاح:
الإصحاح 1

1 الوحي الذي رآه حبقوق النبي

2 حتى متى يارب أدعو وأنت لا تسمع ؟ أصرخ إليك من الظلم وأنت لا تخلص

3 لم تريني إثما ، وتبصر جورا ؟ وقدامي اغتصاب وظلم ويحدث خصام وترفع المخاصمة نفسها

4 لذلك جمدت الشريعة ولا يخرج الحكم بتة ، لأن الشرير يحيط بالصديق ، فلذلك يخرج الحكم معوجا

5 انظروا بين الأمم ، وأبصروا وتحيروا حيرة . لأني عامل عملا في أيامكم لا تصدقون به إن أخبر به

6 فهأنذا مقيم الكلدانيين الأمة المرة القاحمة السالكة في رحاب الأرض لتملك مساكن ليست لها

7 هي هائلة ومخوفة . من قبل نفسها يخرج حكمها وجلالها

8 وخيلها أسرع من النمور ، وأحد من ذئاب المساء . وفرسانها ينتشرون ، وفرسانها يأتون من بعيد ، ويطيرون كالنسر المسرع إلى الأكل

9 يأتون كلهم للظلم . منظر وجوههم إلى قدام ، ويجمعون سبيا كالرمل

10 وهي تسخر من الملوك ، والرؤساء ضحكة لها . وتضحك على كل حصن ، وتكوم التراب وتأخذه

11 ثم تتعدى روحها فتعبر وتأثم . هذه قوتها إلهها

12 ألست أنت منذ الأزل يارب إلهي قدوسي ؟ لا نموت . يارب للحكم جعلتها ، ويا صخر للتأديب أسستها

13 عيناك أطهر من أن تنظرا الشر ، ولا تستطيع النظر إلى الجور ، فلم تنظر إلى الناهبين ، وتصمت حين يبلع الشرير من هو أبر منه

14 وتجعل الناس كسمك البحر ، كدبابات لا سلطان لها

15 تطلع الكل بشصها ، وتصطادهم بشبكتها وتجمعهم في مصيدتها ، فلذلك تفرح وتبتهج

16 لذلك تذبح لشبكتها ، وتبخر لمصيدتها ، لأنه بهما سمن نصيبها ، وطعامها مسمن

17 أفلأجل هذا تفرغ شبكتها ولا تعفو عن قتل الأمم دائما

الكتاب المقدس

الصفحة الرئيسية