سفر الخروج
إنتقل إلي الإصحاح:
الإصحاح 1

1 وهذه أسماء بني إسرائيل الذين جاءوا إلى مصر . مع يعقوب جاء كل إنسان وبيته

2 رأوبين وشمعون ولاوي ويهوذا

3 ويساكر وزبولون وبنيامين

4 ودان ونفتالي وجاد وأشير

5 وكانت جميع نفوس الخارجين من صلب يعقوب سبعين نفسا . ولكن يوسف كان في مصر

6 ومات يوسف وكل إخوته وجميع ذلك الجيل

7 وأما بنو إسرائيل فأثمروا وتوالدوا ونموا وكثروا كثيرا جدا ، وامتلأت الأرض منهم

8 ثم قام ملك جديد على مصر لم يكن يعرف يوسف

9 فقال لشعبه : هوذا بنو إسرائيل شعب أكثر وأعظم منا

10 هلم نحتال لهم لئلا ينموا ، فيكون إذا حدثت حرب أنهم ينضمون إلى أعدائنا ويحاربوننا ويصعدون من الأرض

11 فجعلوا عليهم رؤساء تسخير لكي يذلوهم بأثقالهم ، فبنوا لفرعون مدينتي مخازن : فيثوم ، ورعمسيس

12 ولكن بحسبما أذلوهم هكذا نموا وامتدوا . فاختشوا من بني إسرائيل

13 فاستعبد المصريون بني إسرائيل بعنف

14 ومرروا حياتهم بعبودية قاسية في الطين واللبن وفي كل عمل في الحقل . كل عملهم الذي عملوه بواسطتهم عنفا

15 وكلم ملك مصر قابلتي العبرانيات اللتين اسم إحداهما شفرة واسم الأخرى فوعة

16 وقال : حينما تولدان العبرانيات وتنظرانهن على الكراسي ، إن كان ابنا فاقتلاه ، وإن كان بنتا فتحيا

17 ولكن القابلتين خافتا الله ولم تفعلا كما كلمهما ملك مصر ، بل استحيتا الأولاد

18 فدعا ملك مصر القابلتين وقال لهما : لماذا فعلتما هذا الأمر واستحييتما الأولاد

19 فقالت القابلتان لفرعون : إن النساء العبرانيات لسن كالمصريات ، فإنهن قويات يلدن قبل أن تأتيهن القابلة

20 فأحسن الله إلى القابلتين ، ونما الشعب وكثر جدا

21 وكان إذ خافت القابلتان الله أنه صنع لهما بيوتا

22 ثم أمر فرعون جميع شعبه قائلا : كل ابن يولد تطرحونه في النهر ، لكن كل بنت تستحيونها

الكتاب المقدس

الصفحة الرئيسية