سفر نحميا
إنتقل إلي الإصحاح:
الإصحاح 1

1 كلام نحميا بن حكليا : حدث في شهر كسلو في السنة العشرين ، بينما كنت في شوشن القصر

2 أنه جاء حناني ، واحد من إخوتي ، هو ورجال من يهوذا ، فسألتهم عن اليهود الذين نجوا ، الذين بقوا من السبي ، وعن أورشليم

3 فقالوا لي : إن الباقين الذين بقوا من السبي هناك في البلاد ، هم في شر عظيم وعار . وسور أورشليم منهدم ، وأبوابها محروقة بالنار

4 فلما سمعت هذا الكلام جلست وبكيت ونحت أياما ، وصمت وصليت أمام إله السماء

5 وقلت : أيها الرب إله السماء ، الإله العظيم المخوف ، الحافظ العهد والرحمة لمحبيه وحافظي وصاياه

6 لتكن أذنك مصغية وعيناك مفتوحتين لتسمع صلاة عبدك الذي يصلي إليك الآن نهارا وليلا لأجل بني إسرائيل عبيدك ، ويعترف بخطايا بني إسرائيل التي أخطأنا بها إليك . فإني أنا وبيت أبي قد أخطأنا

7 لقد أفسدنا أمامك ، ولم نحفظ الوصايا والفرائض والأحكام التي أمرت بها موسى عبدك

8 اذكر الكلام الذي أمرت به موسى عبدك قائلا : إن خنتم فإني أفرقكم في الشعوب

9 وإن رجعتم إلي وحفظتم وصاياي وعملتموها ، إن كان المنفيون منكم في أقصاء السماوات ، فمن هناك أجمعهم وآتي بهم إلى المكان الذي اخترت لإسكان اسمي فيه

10 فهم عبيدك وشعبك الذي افتديت بقوتك العظيمة ويدك الشديدة

11 يا سيد ، لتكن أذنك مصغية إلى صلاة عبدك وصلاة عبيدك الذين يريدون مخافة اسمك . وأعط النجاح اليوم لعبدك وامنحه رحمة أمام هذا الرجل . لأني كنت ساقيا للملك

الكتاب المقدس

الصفحة الرئيسية