"أن نَذْكُرَ الْفُقَرَاءَ"

غلاطيه 10:2

 

أحيانا نستجوب الله: لماذا تسمح لبعض أولادك أن يكونوا فقراء؟ يمكنك أن تجعلهم كلهم أغنياء إذا أردت. في إمكانك أن تضع حقائب من ذهب على أبواب بيوتهم أو تسمح لهم بدخل وافر. وفي إمكانك أن تنشر حول بيوتهم الكثير من الثروات مثلما فعلت مع شعب إسرائيل بأن أرسلت لهم الكثير من المن والسلوى من السماء ليأكلوا ويشبعوا. ألست أنت أب محب؟ وفي هذا كله نسينا أن نستجوب أنفسنا.

 

          الله الآب محب أكثر مما نعتقد. فهو "يُشْرِقُ شَمْسَهُ عَلَى الأَشْرَارِ وَالصَّالِحِينَ وَيُمْطِرُ عَلَى الأَبْرَارِ وَالظَّالِمِينَ" (متى 5: 45)، و"الْمُعْطِي لِلْبَهَائِمِ طَعَامَهَا لِفِرَاخِ الْغِرْبَانِ الَّتِي تَصْرُخُ" (مزامير 147 : 9). "اُنْظُرُوا إِلَى طُيُورِ السَّمَاءِ: إِنَّهَا لاَ تَزْرَعُ وَلاَ تَحْصُدُ وَلاَ تَجْمَعُ إِلَى مَخَازِنَ وَأَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ يَقُوتُهَا" (متى 6 : 26)، "الْمُنْبِتُ عُشْباً لِلْبَهَائِمِ وَخُضْرَةً لِخِدْمَةِ الإِنْسَانِ لإِخْرَاجِ خُبْزٍ مِنَ الأَرْضِ" (مزامير 104: 14).

 

          والفقر - مثل المرض – دليل على أننا نحيا في عالم غير كامل. ومع ذلك "لَيْسَتْ مَشِيئَةً أَمَامَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ هَؤُلاَءِ الصِّغَار [الفراء والبؤساء]" (متى 18: 14). فالآب أرسل ابنه لكي تكون لنا حياة وليكون لنا "أفضل [الحياة بسعة]" (يو10:10). و اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ كَيْفَ لاَ يَهَبُنَا [مجانا] أَيْضاً مَعَهُ كُلَّ شَيْءٍ؟" (رومية 8: 32).

 

          الله أب محب يعمل باجتهاد لكي يصل بعالمنا إلى الكمال. وهو لا يفعل هذا لأجل الفقراء والبؤساء فقط بل أيضا لأجل الأغنياء والذين يعيشون في رفاهية لكي لا يصيروا فقراء وبؤساء. وقد قال الرب يسوع: "أَبِي يَعْمَلُ حَتَّى الآنَ وَأَنَا أَعْمَلُ" (يوحنا 5: 17). فهل نشارك الآب في عمله لتخفيف آلام الفقراء والبؤساء؟

 

          نحن - الذين أعطانا الله بسعة – لنا فرصة أن نظهر حبنا لله الآب ولربنا يسوع المسيح. فبينما نعلن عن محبتنا بالصلاة والتسبيح، نبرهن على هذه المحبة بخدمة الذين يعانون من الفقر. إذا كنا نحب المسيح فعلا فلنهتم بأولئك الأعزاء جدا إلى قلبه. فلننظر لخدمة الفقراء ليس كواجب بل كامتياز أننا نشارك الآب في عمله، ونريح قطيع المسيح متذكرين ما قاله السيد المسيح له المجد: " بِمَا أَنَّكُمْ فَعَلْتُمُوهُ بِأَحَدِ إِخْوَتِي هَؤُلاَءِ الأَصَاغِرِ فَبِي فَعَلْتُمْ" (متى 25 : 40).

  --

Fr. Abraam Sleman

  المقالات

الصفحة الرئيسية